ديوان رعود وورود،

 

إهداء من الشاعر بتاريخ 21-11-2012 في أمسية شعرية حضرتها في كليتي “كلية الهندسة” بعد عام من تخرجي .. وكانت زيارة مؤججة للمشاعر ومحيية للذكريات

.

أنا من محبي الشعر الحر ولكن هذا الديوان الذي احتوى على قصائد عامودية أعجبني كثيراً كثيراً .. هذا الديوان من إصدارات “مأدبا مدينة الثقافة الأردنية لعام 2012” للشاعر سعيد يعقوب  (وهو عم صديقة الدراسة وإبن مدينتي).1

بدأت القراءة من الصفحة الأخيرة ^_^ ثم قفزت للمقدمة التي كتبها الدكتور مصطفى الخطيب ثم تنقلت بين الصفحات كفراشة تتراقص على ألحان القوافي فوق بتلات كل قصيدة بخفّة وجنون.

 الشاعر سعيد يعقوب يخالف ما سمي بالشعر المنثور أو النثر الشعري أو الشعر الحر  أو الشعر الحديث أو النثر الجمالي أو قصائد النثر أو قصيدة البياض، ومع أني أختلف معه برأيه ولكني أُعجبت بتمسكه بالشعر العامودي في هذا العصر الحديث وكتابتها بأسلوب يناسب سهولة هذا العصر.

 الإقتباسات كثيرة ولكني سأحاول أن أختصرها ببعض الأبيات:

مادبا

أنتٍ يا مادَبَا فيوضُ فؤادٍ……………………….

……………………….عبقريٍ في الحبِّ شَفَّ ورَقَّا

أنتِ كالخمرٍ عذبَةٌ في صِباها………………………

……………………….ثم زادتْ على الليالي عِتْقا

أنتِ كالروضِ كلَّما هبَّت الريحُ………………………

……………………….عليهِ يزدادُ بالعطرِ دَفْقا

كنتِ والدَهرُ ما استقامَت خُطاهُ………………………

……………………….من جميعِ النساءِ أرفَعَ ذَوقا

فلبستِ الفُسيفِساءَ ثياباً………………………

……………………….واتَّخذْتِ الجلالَ والكِبرَ طَوقا

فتجلَّيتِ أحسنَ الغيدِ قدّاً………………………

……………………….وتبدّيتِ أطولَ الغيدِ عُنْقا

 

ثورة ليبيا

مُعَمَّرُ لَم يُعَمِّرْ غَيرَ ذِكْرٍ……………………….

……………………….قبيحٍ يَزكُمُ الدنيا أَذاهُ

فما من “زنقةٍ” أو أيِّ دارٍ……………………….

……………………….تَذودُ عن المُدمَّرٍ ما اعتراهُ

نهايَةُ كُلِّ جَبِّارٍ وباغٍ……………………….

……………………….كتلكَ وكلِّ مُتَّبِعٍ هواهُ

هوَ الشعبُ العزيزُ بأَرضِ ليبيا……………………….

……………………….فلا انفَصَمَتْ على حالٍ عُراهُ

حَمَاهُ اللهُ من مَكْرٍ وكَيدٍ……………………….

……………………….وجَنَّبَ كلَّ مَكروهٍ حِماهُ

 

أنت كلي

مُرِّيْ على الرملِ تُعشِب أضلُعُ الرَّملِ……………………….

……………………….ويُزهِرِ الكونُ كلُّ الكونِ من حَولي

أنتِ الحياةُ بما ضَمَّتْهُ من فِتَنٍ……………………….

……………………….وما حَوَتْ من جمالِ الروحِ والشَّكلِ

وأنتِ أصلُ فروعِ الشِّعرِ في شَفَتي……………………….

……………………….وكلُّ فرعٍ له لا بُدَّ من أصلِ

وأنتِ شَمسٍ هَدَتْ قَلبي أشِعَّتُها……………………….

……………………….ونجمةٌ كَشَفَتْ لي ظُلمةَ الليلِ

وأنتِ كُلِّي الذي بَعضي يَهيمُ بِهِ……………………….

……………………….وأنتِ بَعضي الذي يَحيا بِهِ كُلِّي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s